28
يناير
10

مقالات : أزمة التقدمي وشجاعة الأستاذ فيصل يوسف

قاسم عفريني

 

تشهد هذه الأيام ظهور أزمة قوية بين صفوف الحزب الديمقراطي التقدمي , والناتجة عن الصراع بين طرفين يرى كلّ منهما صواب موقفه ….

الطرف الأول : متمثل بالسيد عبد الحميد درويش سكرتير الحزب , والذي يرى نفسه هو الحزب و يتجسد الحزب في شخصه .

السيد السكرتير يحاول جاهداً محاصرة التنظيم وإحكام السيطرة عليه بقبضة من حديد , ويسعى بدون تردد إلى تنصيب شقيقه الدكتور صلاح في منصبه بعد أن يقبضك الموت عليه السلام روحه المذنبة , عساه يستمر في نهجه المدّجن نحو النظام السوري , وكذلك قام هذا الطرف بتوجيه اتهامات خطيرة للأستاذ فيصل يوسف ( عضو اللجنة المركزية للتقدمي ) وأبرز هذه الاتهامات أنه هو من قام بنقل المعلومات بخصوص جلسة التحالف في /3إلى إقليم كردستان العراق , وليس البارتي .

أما الطرف الثاني : متمثل بالأستاذ فيصل يوسف ومعه خيرة كوادر الحزب ومثقفيه وكذلك بعض أعضاء المؤتمر الأخير للتقدمي .

حيث تقدم هذا الطرف بمشروع لإصلاح الحزب من خلال عدة نقاط أبرزها :

–         إلغاء آلية التعيين في اللجنة المركزية .

–         اعتماد الشفافية في مالية لحزب .

–         توضيح حقيقة عملية اختلاس أموال الطلبة الكرد في مكتب التقدمي بالسليمانية ومحاسبة المختلسين .

–         تحريم عملية التوريث في الحزب .

–   إيجاد آليات واضحة وصريحة لصون حرية الرأي والتعبير لأعضاء الحزب  في المنابر الحزبية وإعلام الحزب بعيدا عن الآلية القمعية التي يتعامل بها سكرتير الحزب مع القيادة.

ولكن قام السكرتير وباجتماع غير مشروع باتخاذ إجراءات  تعسفية بحق  الأستاذ فيصل يوسف والعديد من كوادر الحزب , وقد أصدر التقدمي تصريحاً يلغي بموجبه صفته كعضو في الحزب .

وهنا نورد بعض الملاحظات بخصوص هذه الأزمة :

أولاً – إن نوايا السيد حميد ( السكرتير ) العدائية تجاه الأستاذ فيصل يوسف كانت قديمة وخاصةً في الفترة التي كان فيها ممثلاً للتقدمي في اللجنة العليا للتحالف , ونظراً لحسن سيرته وأخلاقه تجاه التحالف قام السيد حميد بتبديله بعضوٍ آخر من قيادته مبرراً ذلك بقوله (( إن الرفيق فيصل يوسف كان ممثلاُ للتحالف في التقدمي ولم يكن ممثلاً للتقدمي في التحالف )) , ومن ثم إنها عادته في ضرب الرموز والكوادر الايجابية المتنورة من حيث الفكر والثقافة وشجاعة الموقف ,  ولا نزال نتذكر أيضاً مواقفه المماثلة تجاه الأستاذ رشيد حمو والأستاذ طاهر صفوك والأستاذ عزيز داوود … حيث أن السكرتير بات يلعب على وتر حساس وخطير وهو الاعتماد على بعض الشخصيات العشائرية , كما يفعل مع المستقلين في ذاك الذي يسمونه زوراً المجلس العام , ويفضلهم بل ويقدمهم على خيرة رفاقه , وللأسف معروف للجميع أن بعضاً منهم لا يعترفون أصلاً بالحقوق القومية للشعب الكردي .

 

ثانياً – إن اتهام السيد السكرتير للأستاذ فيصل بأنه هو من أوصل معلومات اجتماع المجلس العام للتحالف إلى قيادة الإقليم ( والتي قام فيها حميد درويش بسب وشتم لقيادات الصف الأول في الإقليم , ومن ثم أنكر ذلك ) .

هنا يتضح صحة أقوال البارتي واليساري بخصوص تهجمه علي قيادات الإقليم ويظهر بوضوح كذب السكرتير وشهادة الزور التي أبداها حزب الوحدة والمستقلون في المجلس العام .

فعملية تقسيم التحالف كانت مخطط لها من قبل حميد وأعوانه مسبقاً ولغايات معروفة .

ثالثا – إن مطالبة التيار الإصلاحي في الحزب بقيادة الأستاذ فيصل بإجراء تحقيق في عملية اختلاس أموال الطلبة من قبل مكتب التقدمي في السليمانية , كان يقتضي من السكرتير فتح تحقيق فوري بهذه القضية ومحاسبة الفاسدين وفي ذلك قوة للحزب ولكن للأسف قام ( بلفلفة الموضوع ) وإبقاء المختلسين يصولون ويجولون , والأسوأ من ذلك قام ممثل السكرتير بعملية مشبوهة في الإقليم وقد ألقي القبض عليه من قبل القوات الأمريكية على إثرها .

وعليه فإننا نتضامن مع الأستاذ فيصل يوسف في قيادته لعملية الإصلاح في التقدمي كما وندعو جميع رفاقه إلى الالتفاف حوله ودعمه .

كذلك ندعو جميع فصائل الحركة الكردية والجماهير الكردية إلى التعامل مع الأستاذ فيصل يوسف كممثل للتقدمي وقطع جميع العلاقات مع حميد درويش , لنساهم بذلك جميعاً في إنقاذ التقدمي والحركة من براثن رجلٌ أساء كثيراً للحركة الكردية وللقضية الكردية في سوريا .


0 Responses to “مقالات : أزمة التقدمي وشجاعة الأستاذ فيصل يوسف”



  1. اكتب تعليقُا

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


Blog Stats

  • 13,476 hits

Enter your email address to subscribe to this blog and receive notifications of new posts by email.

انضم 3 متابعون آخرين

الأعلى تقييماً


%d مدونون معجبون بهذه: