03
فبراير
10

دراسات : خارطة التنظيمات الكوردية في سوريا في 2009 الجزء الثالث : التنظيمات الكوردية في الخارج

         

                                       دلشاد مراد

dilshad.murad1984@gmail.com   

                         

                                        ( إحصائية الجزء الثالث )

تم رصد خلال عام 2009 وجود (38) تنظيمياً سياسياً ومجتمعياً كوردياً في الخارج, بينها تنظيمان جديدان( جمعية روجدا ,جمعية نيروز ) ,وقد توزعت تلك التنظيمات كمايلي:ألمانيا (20)تنظيماً – النرويج(4) – إقليم كوردستان العراق(3) – أمريكا(3) – بريطانيا(2) – النمسا(2) – السويد(1) – الإمارات(1) – عدم المعرفة/لايعرف مكان وجودها/ ( 2) . بينما تم رصد حل خمسة (5) تنظيمات في الخارج خلال عام 2009.

 

                                   ( مقدمة الجزء الثالث )

 

لم يلاحظ خلال عام 2009 أية نشاطات فعالة للتنظيمات السياسية الكوردية في الخارج ,بل ولايزال مظاهر الإنعزالية وعدم التنسيق بين تلك التنظيمات ظاهرة للعيان ,وذلك على عكس تنظيمات المجتمع المدني من المؤسسات والجمعيات الثقافية والحقوقية والإجتماعية التي كانت أكثر نشاطاً وأكثر فعالية وكان من أبرز مظاهرها: القيام بنشاطات ثقافية وحقوقية وميدانية والمشاركة في المؤتمرات الدولية.

 

                              ( التنظيمات الكوردية في الخارج )

 

المجلس الوطني الكوردستاني – سوريا:

تأسست في بروكسل في 29 أيار 2006 ويرأسه شيركوه عباس.

في 8 آذار 2009 دعا شيركوه عباس إلى عقد مؤتمر عام لكورد سوريا لتقديم مطالب موحدة للإدارة الامريكية الجديدةوكانت مدة العوة شهرين من أجل إبداء الموافقة على حضوره.

وفي 12 أيار أعلن عباس إن غالبية الأطراف الكوردية لم تلب الدعوة مما حال دون عقد المؤتمر موضحاً بإن عقده كان ضرورياً في هذه الظروف بالذات حيث تحاول الإدارة الامريكية الجديدة إعادة العلاقات مع سوريا.

يقيم شيركوه عباس ( 46 عاماً) في دولة أمريكا , وكان قد هاجر إليها عام 1982 ,ويعمل  كمدير تنفيذي في أحد أقسام جامعة توليدو,وقد كان رئيساً للمؤتمر الكوردي في شمال أمريكا قبل ان يترأس المجلس الوطني .

للمجلس موقع على الانتريت باسم ( كردناس ).

 

جمعية الصداقة الأميركية الكوردستانية:

تأسست في عام 2007 .

 من أبرز أعضائها:شيركوه عباس ( من الجانب الكوردي) – روبرت آندريوس من الحزب الديمقراطي ( وهو الرئيس الفخري للجمعية) -بيتر هوكسترا من الحزب الجمهوري .

 

حكومة غرب كوردستان في المنفى:

تأسست في ألمانيا في 25 نيسان 2004 ويرأسها د. جواد الملا .

يبث إذاعة( غرب كوردستان) ويمتلك متحف باسم ( كوردستان للتراث الكوردي) في لندن.لها عدة مواقع على الانترنيت .

 

جمعية غرب كوردستان:

تأسست في لندن عام 1997 من قبل د. جواد الملا.

في عام 2009 تم إفتتاح أكاديمية العم عثمان صبري لتعليم اللغة الكوردية للأطفال الكورد في لندن , كما تم إفتتاح دورات لتعليم اللغة الغنكليزية والكومبيوتر للجالية الكوردية في لندن.

يعتبر د. جواد الملا ( 63 عاماً, مواليد دمشق ,مقيم في لندن) من أبرز الداعيين الى قيام دولة كوردية , وهو يترأس أيضاً المؤتمر الوطني الكوردستاني التي عقدت مؤتمرها السادس في 18 نيسان 2009 .

 

البارتي الديمقراطي الكوردستاني – سوريا:

طرح فكرة تشكيلها من قبل جان كورد في عام 1999.

تأسس الحزب في ألمانيا بتاريخ 14 حزيران 2000 وعين توفيق حمدوش رئيساً للحزب.

انعقد المؤتمر الأول للحزب في تموز 2006 وتبنى الفيدرالية بدلاً من الحكم الذاتي. وإثر محاولة حمدوش وبشكل منفرد تشكيل قيادة حزبية اخرى وإصدار دستور جديد تم تجميده من العمل التنظيمي من قبل اللجنة المركزية فقام حمدوش بإصدار بيانات باسمه كرئيس للحزب وراح يرمي اتهامات جزافاً على رفاقه, فاضطرت اللجنة المركزية إلى فصله نهائياً من الحزب وتم إقرار مجلس رئاسي ضم جان كورد وإبراهيم حمو ومحمد شكري , ولكن جان كورد أعلن إستقالته من الحزب والعمل كناشط مستقل مبدياً في الوقت نفسه استعداده تقديم خدماته للحزب إن إقتضى الأمر من خارجه,فبقي في المجلس الرئاسي كل من إبراهيم خليل حمو و محمد شكري.

أما حمدوش فلم يجد أمامه سوى الهروب إلى الأمام والإنتساب إلى حزب الحداثة  السوري المعارض وذلك عبر إصدار بيان إنتقامي في آواخر 2008 يعلن فيه حل الحزب والإندماج مع حزب الحداثة مما دفع بقيادة الحزب إلى إصدار توضيح ينفي فيه حل الحزب .

وبالنسبة لجان كورد ( 61 عاماً , مواليد منطقة عفرين , مقيم في ألمانيا , يعيش في الخارج منذ عام 1979) فهو ينشط حالياً كشخصية مستقلة , و قد أصدر خلال عام 2009 العديد من المقالات في الشؤؤن السياسية للحركة الكوردية ,كماأجرى سلسلة من اللقاءات الإعلامية مع عدد من الشخصيات الكوردية البارزة .

 

وحدة العمل الوطني لكورد سوريا:

تأسست في عام 2006.من أبرز منطلقاتها:

* إعتماد الإسلام كمرجعية أخلاقية لها مع الحرص الشديد على حرية العقيدة والتعبير والرأي.

* الوقوف موقف وسطي من الرابطة القومية بعيد عن الإفراط والتفريط , و إعتبارها ظاهرة إجتماعية لغوية طبيعية ولا خطورة منها ولكن الخطورة تكمن في تحول القومية إلى عقيدة شان النازية والفاشية لانها حينئذ تتحول إلى أداة تدمير لنفسها ولغيرها.

* ضرورة تمتع الكورد بحقوقهم داخل الإطار السوري.

* رفض التعصب الحزبي والديني والقومي … ووجوب التعافي من الأنانية والإبتعاد عن لغة التخوين.

* إعتماد الحرف العربي في الكتابة الكوردية مع إجراء التغيير المطلوب بما يتناسب واللغة الكوردية.

وتؤكد وحدة العمل على تأييدها لإيجاد مرجعية كوردية على مستوى سوريا , لا استبعاد فيها لأي فصيل وطني كوردي .

يرأس التنظيم إبراهيم علي درويش ( الناطق الرسمي ) وهو من مواليد عام 1963 ويشرف أيضاً على موقع كورد سوريا( syriakurds.com ) الإلكتروني.

 

مؤسسة سما كورد للفن والثقافة:

تأسست في 15 أيلول 2004 من قبل ( محمد عارف رمضان – علاء الدين جنكو – فريد سعدون ) وتتخذ من دبي الإماراتية مقراً لها ولها فروع في عدد من دول العالم.وتعنى المؤسسة بالشؤون الثقافية والفنية الكوردية وجسر الهوة بين الطرفين العربي والكوردي.

يرأس المؤسسة ويمولها رجل الأعمال الكوردي محمد عارف رمضان , وقد شارك رمضان في تشرين الثاني 2009 في كونفرانس مجلس التعليم واللغة الكوردية الذي انعقد في العاصمة البلجيكية بروكسل, وقد أجرى على هامش الكونفرانس لقاءات مع عدد من البرلمانيين الأوروبين,كما أبرم اتفاقاً مع درويش فرحو رئيس المعهد الكوردي في بروكسل على إقامة علاقات التعاون والعمل المشترك بين المعهد و مؤسسة سما كورد.

استمرت المؤسسة خلال 2009 في طبع الكتب والنتاجات الإبداعية الكوردية كان من أبرزها كتاب ( قيادات وميادات ) باللغة الكوردية للكاتب قادو شيرين.

يقيم محمد عارف رمضان منذ عام 1989 في دولة الإمارات , ويدير من هناك مجموعة شركات عارف رمضان التجارية, ويعتبر ممثلاً لرجال الأعمال من إقليم كوردستان العراق في دولة الإمارات, كما أنتخب مؤخراً رئيساً للجالية الكوردية في الإمارات.

من الأعضاء البارزين في المؤسسة ( هوزان أمين )الذي يتولى مسؤولية الإعلام فيها. وللمؤسسة موقع على الإنترنيت ( موقع سما كورد ).

 

مؤسسة كاوا للثقافة الكوردية:

تأسست في 14 آذار 1978 في بيروت من قبل صلاح بدر الدين.

من أهم مهامها : طبع وتوزيع الكتب والأعمال باللغة العربية حول الحضارة والثقافة والقع السياسي الكوردي وكذلك إحياء المناسبات الثقافية وإقامة الندوات والمحاضرات.

انتقلت مركز المؤسسة إلى كوردستان العراق ( أربيل) عام 1999 مع الحفاظ على فروعها الرئيسية ( بيروت – برلين) , ومؤخراً تم فتح فرع آخر لها في النمسا يشرف عليها ربحان رمضان.

تصدر المؤسسة مجلة ( هاوار الجديدة ) ولها موقعين على الانترنيت ( كورد وعرب ) و ( هفكرتن نت ).

من أبرز نشاطاتها لعام 2009 :

* إقامة ندوة للمفكر العراقي د. عبد الحسين شعبان في 4 تشرين الأول 2009.

*إقامة حفل تأبيني بمناسبة الذكرى الأولى لرحيل الكاتب والباحث عبد الخالق سرسام في 8 كانون الأول 2009.

يعتبر صلاح بدر الدين المشرف العام على مؤسسة كاوا في مراكزها الرئيسية والمنسق بينها.ولد صلاح بدر الدين في عام 1945 في منطقة قامشلو ويقيم حالياًُ في كردستان العراق , وقد كان من مؤسسي الحزب الديمقراطي اليساري الكوردي عام 1965 إلى ان تسلم رئاستها عام1969 خلفاً لعثمان صبري وبعد انشقاق عصمت سيدا في 1975 قام بدر الدين بتأسيس حزب الاتحاد الشعبي وترأسها حتى تاريخ تقديم استقالته عام 2003, ويعتبر من أبرز الشخصيات الكوردية المستقلة في الخارج , ويترأس أيضاً جمعية الصداقة العربية الكوردية.

 

جمعية الصداقة الكوردية العربية:

تأسست في عام 2000 ويترأسها صلاح بدر الدين .

من أبرزمهامها إقامة علاقات الصداقة مع الشخصيات العربية المؤيدة للمسألة الكوردية.

 

حركة 12 آذار الكوردية :

تأسست في 18 نيسان 2007 ويترأسها د .عبد الباقي كولو.

في 13 تشرين الأول 2009 أرسلت الحركة بنداء إلى رفعت الأسد تستنجد به , ورأت فيه منقذاً للبلاد, يذكر إن موقع الحركة ( iro-n.com) كثيراً ماتنشر بيانات لرفعت الأسد.

 

حركة التغيير الديمقراطي الكوردستاني :

تأسست في أوروبا عام 2004 ويترأسها د. ريزكار قاسم.

ومن أعضائها نوري بيجو( مسؤول الإعلام) و د. آلان قادر .لها موقع على الانترنيت ( موقع روج آفايا كوردستان نت).

 

الجمعية الكوردية للدفاع عن حقوق الانسان في النمسا:

تأسست في عام 1993 ويترأسها د. آلان قادر .

ابرز نشاطاتها في عام 2009:

* إطلاق مشروع لتوحيد صفوف الجالية الكوردية في النمسا في إطار المجلس الأعلى للجالية الكوردية في الجمهورية النمساوية ( نهاية أيار2009)

* إصدار تقريرها السنوي الاول( لعام 2008 وبداية 2009 )وإيصالها إلى مراكز قرار نمساوية.

* المشاركة في ندوة خاصة عن الإندماج في تشرين الثاني 2009 نظمتها الحكومة المحلية في مقاطعة النمسا العليا ( عاصمتها لينز)وعدة منظمات أفريقية وحزب الخضر.

 

منظمة الدفاع عن حقوق الإنسان الكوردي في سوريا:

 في ألمانيا ويترأسها حكمت عزيز.

 

المركز الكوردي للدراسات والإستشارات القانونية ( ياسا):

تأسست في ألماني عام 2004 ويديرها كل من عارف جابو و جيان بدرخان.ويهدف إلى الدفاع عن حقوق الإنسان وحقوق المواطنين الكورد في سوريا.في 21 شباط 2009 عقد المركز كونفرانسه السنوي في مدينة بون الألمانية حيث انتخب فيه عارف جابو رئيساً جديداً للمركز.

من أبرز نشاطات المركز في 2009:

* تقديم تقرير حول القضية الكوردية في سوريا إلى المجموعة الدولية لحقوق الأقليات (MRG ) في لندن لنشره ضمن التقرير الدولي للمنظمة لعام 2009.

*المشاركة في المنتدى الدولي حول حقوق الأقليات الذي دعا إليه مجلس حقوق الإنسان التابع للامم المتحدة في جنيف بسويسرا.

* تنظيم ندوة بمناسبة اليوم العالم لحقوق الإنسان في بلجيكا بالمشاركة مع منظمتي حزبي يكيتي والوحدة في بلجيكا .

للمركز موقع على الانترنيت هي ( yasa-online.org).

 

منظمة صحفيون بلا صحف :

تأسست في عام 2007 ويترأسها جهاد صالح( 33 عاماً) ومن أعضائها: مسعود حامد( 34 عاماً) – خالد علي – سيروان قجو.

وقد افتتحت موقعها ( freepresse.net) في 17 -12 -2007.

 

جمعية أكراد سوريا في النرويج:

تأسست في 29 نيسان 2006 .

عرفت الجمعية نفسها في ردها على خارطة 2008 كمايلي:(

يترأس الجمعية شيروان عمر ( 39 عاماً) ومن أعضائها كاميران عمر ( مسؤول الإعلام)

وقد شاركت الجمعية في كونفرانس منظمة الأمم المتحدة ( اليونيسيف) – فرع النرويج في 12 تشرين الثاني 2009.

 

الجالية الكوردية السورية في النرويج :

لها هيئة إدارية يترأسها عبد الباقي الحسيني.

 

التجمع الإشتراكي الديمقراطي الكوردي :

تعتبر المنظمة الخاصة بالأعضاء الكورد في حزب العمال النرويجي الحاكم .

 

الرابطة النرويجية لنصرة حقوق الكورد:

منظمة تابعة لحزب العمال النرويجي الحاكم, وتضم السياسيين النرويجين المؤيدين للكورد.

 

جمعية كانيا سبي الثقافية و الإجتماعية :

تأسست في ألمانيا ,وتهدف إلى الدفاع عن حقوق الكورد الإيزيديين ونشر الثقافة الإيزيدية .وقد كان اسمها في السابق لجنة كانيا سبي الثقافية الذي تأسس في عام 1993.وقد أنشأت الجمعية في 24 حزيران 2005  موقعها على الانترنيت ( موقع كانيا سبي ).

 

جمعية أكراد سوريا في مدينة آخن:

في ألمانيا ويترأسها معصوم ديركي.

من أبرز نشاطاتها في عام 2009 :

* ندوة عن ثورة بياندور ( تموز 2009).

* إحياء ذكرى مرور إقامة مائة عام على ولادة العالم الكوردي قناتي كردو ( أيلول 2009)

* ندوة عن القصة والرواية الكوردية ( كانون الاول 2009) حضرها كل من عباس عباس – حليم يوسف -نارين عباس.

 

مجلس الكورد السوريين في السويد :

تأسست في 7 أيار 2005 في مدينة ابسالا بالسويد.وقد عقدت آخر مؤتمر لها في 16 أيار 2009.

 

جمعية أكراد سوريا في النمسا:

تأسست في عام 2004 ويترأسها جمال العمري.وقد شاركت في عدد من النشاطات خلال عام 2009 مع عدد من منظمات الاحزاب الكوردية في النمسا.

 

كومله نيروز للثقافة الكوردية في هانوفر:

تأسست في ألمانيا عام 2009.وقد قامت في 6 كانون الاول 2009 بتظاهرة احتجاجية ضد ترحيل اللاجئين الكورد إلى سوريا.

 

جمعية رامان الطلابية في جامعة بون:

قامت في 5كانون الاول 2009 بتنظيم حفل فني لإحياء الثقافة الكوردية في جامعة بون . يذكر إنها تقوم سنوياً بإحياء تلك الحفل وذلك لتعريف الشعب الألماني بالثقافة والفن الكوردي.

 

جمعية أصدقاء رأس العين في ألمانيا:

 

جمعية هيفي للثقافة الكوردية : في لوهن في ألمانيا.

 

جمعية الأكراد السوريين  في آشن: في ألمانيا

 

الجمعية الكوردية في وولفسنبورغ:في ألمانيا

 

الجمعية الكوردية في أوبرهاسين:في ألمانيا

 

الجمعية الكوردية ( هالة) :في ألمانيا

 

جمعية هيفي للثقافة الكوردية  في دورتموند:في ألمانيا

 

الجمعية الكوردية( ماك): في بيرمن الألمانية.

 

الجمعية الثقافية  الكوردية: في بادربورن الألمانية.

 

البيت الكوردي للثقافة: في بادسالزوفلين الألمانية.

 

المركز الوطني الكوردي ( نافند): في ألمانيا.

 

جمعية روج ( الشمس ) للثقافة الكوردية:

تأسست في ألمانيا في 8تشرين الثاني 2009 وتم انتخاب وليد موسى رئيساً للجمعية.ومن اعضائها المؤسسين الفنان رونيجان حسو.

 

جمعية الثقافة الكوردية: في فولفسبورغ الألمانية.

 

 

                 ( التنظيمات الكوردية المنحلة في الخارج )

 

حركة أحرار غرب كوردستان:

تأسست في 2007 وأصدرت عدة بيانات في 2008 لتتوقف عن النشاط في 2009.

 

مجلس التضامن – كوردستان سوريا:

تأسست في ألمانيا في 2005 لتتوقف بعد ذلك, ثم تم احيائها في آذار 2008 لتتوقف في 2009.

 

حزب الحضارة المدني الكوردستاني :

 

الحزب الديمقراطي الإيزيدي:

 

تيار حرية كوردستان سوريا:

تأسست في 2007 من قبل هوشنك درويش المقيم في كوردستان العراق.وقد أصدر جريدة رؤى الحرية وفتح موقع للتيارعلى الانترنيت .

لكن درويش لم يستطع انشاء هيكلية تنظيمية للتيار كما تعرض لضغوط كبيرة من جانب الأحزاب الكوردية في الداخل والاتحاد الوطني الكوردستاني فاضطر أخيراً إلى حل التيار والاندماج في جناح شنكالي من الوفاق في 27 آب 2009 .

 

………………………………………………………………………….

 

إلى كافة التنظيمات والشخصيات و المهتمين :

 

سيتم تنزيل جزء خاص بالردود والملاحظات والتعقيبات على المعلومات الواردة في الأجزاء الثلاثة لخارطة 2009 . لذا فإن كل رد مرحب به .

الرجاء إرسال الردود إلى البريد الحصري التالي:

 

دلشاد مراد

dilshad.murad1984@gmail.com   


0 Responses to “دراسات : خارطة التنظيمات الكوردية في سوريا في 2009 الجزء الثالث : التنظيمات الكوردية في الخارج”



  1. اكتب تعليقُا

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


Blog Stats

  • 13,476 hits

Enter your email address to subscribe to this blog and receive notifications of new posts by email.

انضم 3 متابعون آخرين

الأعلى تقييماً


%d مدونون معجبون بهذه: