08
فبراير
10

مقالات : لا نرتقب من مواقفنا شيكات مفتوحة “ولم نتعرف على هذه الشيكات بعد”

عمار عكلة

     لم تكن لدي الرغبة للدخول في سجالات ومهاترات مع أي كان , حيث أنني مؤمن بأنه لكل منا  رأيه الذي يتبناه ,وأحترمه,والذي ينم عن خلفيته الفكرية والثقافية , فقد وردتني انتقادات من قوماويين  عرب وأكراد بآن واحد  على رسالتي للمجلس السياسي الكردي في سوريا بمناسبة رؤيته المشتركة, ولا غرابة أن يكون السيد “جان كرد” من هؤلاء , ويضيق صدره بهذه العجالة فقد جاء برده على في موقع باخرة الكرد المنشور بتاريخ 6/1/2010 حيث لم يعرفني بالمطلق  وللتوضيح أقول هنا أجل أنا لست متخصصا في الكتابة من خلال المواقع الالكترونية ومقل في كتاباتي ,وغالبا ما يكون مقالي رد فعل على حدث معين يدفعني مرغما للتعبير عن موقفي من هذا الحدث أو ذاك ,فالحق معك سيد “محرم حسن”كما كان اسمك في قريتك “ميدانكي ” التابعة لناحية عفر ين ـ وما أدراك ما حجم المآسي التي خلفتها لآل “ميدانكي ” ,أو أخاطبك باسمك في أوربا “جان كرد” فأنا لست معروفاً لديك ولأنك لا تتعرف أو لا ترغب في التعرف إلا على أصحاب الحسابات والأرصدة في البنوك أمثال الغادري الذي كنت يوماً من أحد مريديه ,ولذلك عنونت مقالك بـ (الشعب الكردي لن يمنح أحد اً شيكات مفتوحة )هذا لأنك لا تعرف إلا لغة الشيكات ,والحسابات المصرفية !!

أنا أعتز سيدي أنني حسكاوي كما وصفتني ,لكن أود أن أنوه قبل هذا بمسقط رأسي في دير البزور , وأعتز بذلك ,واعتزازي الأكبر هو أنني سوري أولاً ,وقبل كل صبغة :إنسان وحسبي هذا ..

  وعود على بدء فبالرغم من الملاحظات على الرؤية المشتركة للمجلس السياسي الكردي لكن وجدت نفسي ملزماً وبدافع أخلاقي ومن خلفيتي الفكرية ورؤيتي للأمور أن أقف مدافعاً عن هذه الوثيقة وبوجه كائن من يكون من شوفينيي العرب والأكراد وإن كانوا  يدعون عكس هذا ,من الذين يعتقدون خطأ بأن خطابهم الشعبوي قادرين على اللعب بعقول البسطاء منا  حيث  ينتهزون أي فرصة لتسخير تلك الشعارات خدمة لمواقفهم لنيل الشيكات المدفوعة سواء من الخارج أو من يُمن عليهم من الداخل ..فما الفائدة من كون السيد “كرد”أول المهنئين  بهذا الوليد وبذات الوقت يشكك في مصداقية موقف المجلس من حل المسألة الكردية ويضيق صدره لأن الرؤية المشتركة للمجلس قد وجدت الحل في أن نتعايش جميعاً , وتصويباًً لرؤية المجلس هو ليس تنازلا من طرف لآخر أو يرتضي أحد متصاغرا أو متواضعا ليعيش مع الأخر , ربما نحن نفتقد قبل أي شيء للتسامح لنتعايش مع بعضنا البعض , ولا يعُاب علينا إن كنا ننظر إلى الأمور من جانب واقعي , فالفكرة هي انعكاس للواقع ,وناجمة عنه ولا عيب بأن نعترف بانكسار حلمنا , فلندع الأحلام والأوهام وننظر إلى الواقع الذي نحن فيه  الحلم العربي في الأندلس “كما قال جان كرد” وهمٌ ليس إلا, ولست أدري بأي خريطة يحتفظ السيد “جان كرد ”  في السر لوطنه الحلم, كردستان الكبرى وما حدودها ..؟؟..!!

     لكي يصل العرب إلى حلم الوحدة الكبرى بما فيها الأندلس يحتاجون لحروب كونية أخرى لا تحصى , وكذا الحلم الكردي أيضاً هو بحاجة لحروب كونية لتغيير الخرائط  الموجودة على أرض الواقع,وكذا الحال لدى القوميات الأخرى التي ذكرها السيد “كرد”برده والتي ما زالت تحتفظ سراً بخرائطها فلا نكن محلقين كثيراً في أحلامنا وللنظر للواقع , ولنتعايش معاً وليكن حلمنا في  سوريا دولة الحق والقانون لجميع أبناءها ..

                                                                                                  الحسكة / عمار عكلة

a.ok2@hotmail.com


0 Responses to “مقالات : لا نرتقب من مواقفنا شيكات مفتوحة “ولم نتعرف على هذه الشيكات بعد””



  1. اكتب تعليقُا

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


Blog Stats

  • 13,476 hits

Enter your email address to subscribe to this blog and receive notifications of new posts by email.

انضم 3 متابعون آخرين

الأعلى تقييماً


%d مدونون معجبون بهذه: